WELCOME VISITORS

القائمـة الرئيسـة

صفحــــة البدايــــة

مـــن نحــــــن؟

حـــول شـــركة DXN

منتجات شـركة DXN

المُكمــــلات الغــذائيــــة

الأغذيـة والمشــروبات

منتجات العناية الشخصية

مستحضــرات التجميـــل
مُنتجـــــــات منزليــــــة
مُنتجـــــــات أخــــــــرى
خطة التسـويق الطــبقي
منهجية التسويق الطبقي
 قصـة الفـــوز والنجــاح
شرعية التسويق الطبقي
عضويـة شــركة DXN

مــاذا تعني العضــويـة؟

الانضمـام إلى العضويـة

خطــة عمــل الأعضــاء

خطوات ترقية العضويـة

مكاسب وإنجازات العضو

مكتبة التحمــيل المجـاني

اتصـــــل بنـــــــا

Web Counter

ترجَمـة نصُـوص

ترجَمـة مَـوَاقع

موقع المركز الدولي للطاقة

لدينا أدوات الحجـامة

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
*** إدارة الموقع: ترحب بكم:          الدكتور/ عبد التواب حسين، صاحب العضوية التنفيذية المُتميزة رقم: 141077477          ويسعدنا أن نقدم لكم مُنتجات شركة DXN العالمية فائقة الجودة على مُستوى العالم:          وهي الشركة التي أسسها الدكتور/ ليم سيو جين في ماليزيا في عام 1993          وتهتم بمُنتجات العناية بالصحة العامة للإنسان والتي يدخل في تركيبها فطر الجانوديرما بصفة أساسية          وتوجد للشركة فروع في أكثر من 70 دولة..          ويستخدم منتجاتها أكثر من 5 مليـون شخص حول العالم          وتمتلك الشركة حوالي 120 هكتار من مزارع فطر الجانوديرما          كما تمتلك عدة مصانع لإنتاج أكثر من 90 مُنتجا تهتم بالصحة العامة للإنسان بالمقاييس العالمية          ويُدير تلك المصانع فريق من أكفأ الخبرات والمحترفين          وقد حصلت على الشهادات العالمية التالية: شهادة مزاولة التصنيع الحسن (G.M.P) من وزارة الصحة الماليزية في عام 1995          شهادة I.S.O 9002 من منظمة المعايير الدولية (آيزو) بسنغافورة في عام 1999          شهادة إدارة السلع العلاجية (T.G.A) من استراليا في عام 1999          شهادة I.S.O 14001 من منظمة المعايير الدولية (آيزو) بسنغافورة في عام 2000          شهادة متميزة: المركز الأول لأفضل شركة تسويق شبكي من بين أكبر 30 شركة عالمية للتسويق الشبكي عام 2008          تنتج شركة DXN أكثر من 90 منتجًا تتميز كلها بأنها مُنتجات طبيعية 100% خالية من أية إضافات كيميائية          ومن أهمها الأصناف التالية: مسحوق فطر الجانوديرما الأحمر الذي تتميز به الشركة ويدخل ضمن تركيب أكثر مُنتجاتها          مسحوق فطر المشروم الأحمر الريشي          مسحوق فطر الريشي 3 في1          مسحوق فطر الريشي 2 في1           أقراص طحلب الإسبرولينا المادة الطبيعية المُغذية رقم 1 في العالم (سوبر باور)          أقراص فطر كورديسيبس المليئة بالطاقة          أقراص عرف الأسد لراحة الجهاز الهضمي          أقراص روسيل العشبية التي تحتوي على: تشكيلة واسعة من الفيتامينات          ألياف ميكرو فيجي للعناية الخاصة بالجهاز الهضمي          كبسولات أندرو- جي لتنظيف الجسم من السموم          أنواع مُتعدِّدة من المشروبات والعصائر الصحيَّة المُحتوية على الجانوديرما          أنواع مُتعدِّدة من مستلزمات العناية بالصحة العامة المُحتوية على الجانوديرما          معجون أسنان جانوزي بالجانوديرما للعناية الفائقة بصحة الفم والأسنان          أنواع من مستحضرات التجميل الراقية والمتميزة من مُنظفات البشرة ومُرطبات الجسم وأحمر الشفاه وبودرة الأطفال          أنواع مُتعدِّدة من الأجهزة الصحيَّة المنزلية مثل: فلاتر تنقية المياه البيولوجية          ندعوكم لكي تنضموا لعضوية شركة DXN ونحن نحقق لكم ذلك عن طريقنا          ويسعدنا أن تكونوا ضمن أسرتنا التي تمتد حول العالم          يُمكنكم عن طريقنا الحصول على منتجات وعضوية شركة DXN مدى الحياة          والعضوية مُتاحة للجميع بدون: تفرغ أو شهادات أو ضمانة تجارية أو خبرات سابقة          نحن نأخذ بيدك ونمنحك الخبرة والدعم بلا حدود لكي نسير معا ضمن إطار التسويق في شركة DXN          نحن نحقق لك: الحرية المالية، والحرية الصحية، وحرية الزمان والمكان          فقط اتصلوا بنا لكي نبدأ مسيرتنا معا بتوفيق الله تعالى.. ***

    DXN Egypt   

شـبكة مواقعنـا

خبرة ثلاثون عاماً

في خدمة الإنسَانيَّة

زوروا مواقعنـا
المركز الدولي للطاقة الحيوية
المـركز الدولي للتسـويق
موقع العلاج بالطاقة الحيوية
المجمُوعـة الدولية للطاقـة
أعضاء المجمُـوعة الدولية
الجامعة الدولية للطاقة الحيوية
موقع DXN مصــر
منتجع الأهرام للطاقة الحيوية
جمعية المركز الدولي الخيرية

موقع نـور الفجـر الجـديد

من المواقع الصديقة
شـــركة DXN العالميـــة
حـوافـــــز DXN CSS
وكـلاء DXN حـول العـالم
الوكــلاء في الوطـن العـربي
شـبكة المسـتهلك العربي
موقع ملتقى رجال الأعمـال
موقــع نت مصــر
مركز هنادي للرشاقة والجمال
بيت التخســيس - المـغرب
كرم الطبيعة - خميس مشيط

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

حبوب لقـاح النحـل BEE-POLLEN


دراسة شاملة عن حبُوب لقـاح النحل BEE-POLLEN

قام بها: الدكتور/ عبد التواب حسين...

خبير العلاج بالطاقة الحيوية ومدير المركز الدولي والمجموعة الدولية للطاقة الحيوية


Bee Pollen: The Natural Wonder Supplement

حبُـوب لقـاح النحـل: المُكمـل الغذائي الطبيعي الأعجوبة

   


** حبوب لقاح النحل (وتسمى: خبز النحل): هي واحدة من أغنى الأغذية الطبيعية الأنقى المكتشفة، ذات القيمة الغذائية والطبية المعروفة لعدة قرون، وتحتوي حبوب اللقاح على الخلايا الجرثومية (ذكر العناصر) التي تنتجها جميع النباتات والزهور، وهذا أمر ضروري من أجل ضمان استمرار الحياة النباتية في جميع أنحاء العالم.

** وتحتوي ملعقة صغيرة من حبوب اللقاح على ما يقرب من 1200 مليار من الكريات أو الحبوب التي تمثل جميع أزهار النباتات التي حط عليها النحل، وتجمع كل نحلة في الرحلة الواحدة ما يقارب من مليوني حببيبة لقاح، قطر الحبيبة الواحدة حوالي 0.002 بوصة، والنحل ينتقي أفضل أنواع حبوب اللقاح التي يجمعها بحيث تحتوي على أكبر مكونات غنية بجميع العناصر الغذائية، وخصوصا المواد النيتروجينية، ويقوم النحل بعملية نقل حبوب اللقاح بعد خلطها مع مادة لزجة يفرزها من بطونه، مما يسمح بتعلق حبوب اللقاح بالأرجل الخلفية للنحلة في شبه "سلال من حبوب اللقاح"، وذلك من أجل تأمين عملية النقل إلى الخلايا.

** وعادة تأخذ حبوب اللقاح اللون والشكل الذي يُشير إلى أنواع النباتات التي تم الحصول عليها منها، فضلا عن المنطقة الجغرافية المحددة، وتتراوح بين الأصفر الذهبي إلى اللون الأسود وفقا لمصدرها، وعلى الرغم من أن لون حبوب اللقاح غير مهم مثل المُحتوى الذي يتألف من أنواع كثيرة من الأصباغ (وهذا يفسر اختلاف ألوان العسل)، منها أصباغ معينة قابلة للذوبان في الماء، بينما البعض الآخر قابلة للذوبان في الدهون.

** ويحتوي لقاح النحل على أغنى مصدر معروف من الفيتامينات والمعادن، والبروتينات الأحماض الأمينية، والإنزيمات والهورمونات والدهون، الكاروتينات النشطة (التي يتم تحويلها داخل الجسم إلى فيتامين A)، وهي تعادل 20 ضعفًا من الوزن الموجود بالجزر، وهناك مجموعة أخرى من الصبغيات الموجودة في حبوب اللقاح وهي: أصباغ فلافين، فلافونيس، والفلافون، وعلاوة على مواد نادرة مثل: معدن الكروم الخلوي (Cytochromes)، فضلا عن كميات كبيرة من المضادات الحيوية الطبيعية، ومعظم الفيتامينات المعروفة في حبوب اللقاح موجودة بنسبة مثالية تبلغ درجة كبيرة من الكمال، وهو الذي يعزز من قيمتها.


جـداول محتويات حبوب اللقاح من المواد الضرورية لسلامة الجسم

** جدول بنسب من الفيتامينات التي وُجدت نتيجة تحليل جرام واحد (1000 ملليجرام) من حبوب اللقاح الطازجة، وهذه النسبة تزيد من 20 : 25 % في جميع أنواع حبوب اللقاح المجففة:

المحـتويات Contents النسبة / 1جرام

فيتامين A

Vitamin A  9.2 ملج.

فيتامين B1 (الثيامين)

Vitamin B1 (thiamine)  9.2 ملج.

الفيتامين B2 (فيتامين بي)

Vitamin B2 (riboflavin)  18.5 ملج.

فيتامين B3

Vitamin B3  9.2 ملج.

فيتامين B6 (بيريدوكسين)

Vitamin B6 (pyridoxine)  50. ملج.

فيتامين B12

Vitamin B12  9.2 ملج.

حمض النيكوتينيك

Nicotinic acid  200. ملج.

حمض البانتوثينيك

Pantothenic acid  27.6 ملج.

حمض الفوليك

Folic acid  50. ملج.

فيتامين ج

Vitamin  120. ملج.

الروتين

Rutin  170. ملج.

** وغيرها من الفيتامينات والمركبات المختلفة الموجودة في حبوب اللقاح، وتشمل أيضا على: فيتامين (هـ)، وفيتامين (دي)، والبيوتين، وحامض إينوزيتول، وحامض أمينوبنزويك المعروف اختصاره: PABA.

** وأما المحتويات من كافة المعادن الموجودة في حبوب اللقاح فتوجد في أشكال سهلة الهضم للغاية، وفيما يلي: جدول المحتويات من الأملاح المعدنية الموجودة في حبوب لقاح النحل نتيجة تحليل جرام واحد (1000 ملليجرام) من حبوب اللقاح الطازجة، وهذه النسبة تزيد من 20 : 25 % لجميع أنواع حبوب اللقاح المجففة، كما يلي:

المحـتويات Contents النسبة المئوية

الكالسيوم

Calcium  متوسط 10.5 %

الكلور

Chlorine  متوسط 1 %

النحاس

Copper  متوسط 0.05 %

الحديد

Iron  متوسط 0.07 %

الماغنسيوم

Magnesium  متوسط 6.7 %

المنجنيز

Manganese  متوسط 1.4 %

الفسفور

Phosphorus  متوسط 13.6 %

البوتاسيوم

Potassium  متوسط 20.7 %

السيليكون

Silicon  متوسط 6 %

الكبريت

Sulfur  متوسط 1 %

** وحبوب لقاح النحل غنية جدا بأنواع الأحماض الأمينية المختلفة، وتلك الأحماض لا غنى عنها لسلامة وحيوية أعضاء الجسم، وفي الوقت نفسه لا يمكن تصنيعها أو تجميعها داخل أجسامنا، ولذا فإننا كما نعتمد على تناولها من مصادر طبيعية في شكل قابل للاستعمال، وفيما يلي جدول التحليل الكمي من الأحماض الأمينية (لكل 100 جزء من المواد الجافة من حبوب لقاح النحل) هو كما يلي:

نوع الحمض الأميني

النسبة المئوية

نوع الحمض الأميني

النسبة المئوية
أرجينين 5.3 % ميثيونين

 1.0 %

الحامض الأميني 2.5 % Phenylalamine 4.1 %
آيسولوسين 5.1 % ثريونين 4.1 %
Leucine 7.1 % تريبتوفان 1.4 %
Lysine 6.4 % حمض أميني أساسي 5.8 %

** تحتوي حبوب لقاح النحل من 10 إلى 15 % السكريات الطبيعية، بما في ذلك: الفركتوز الجلوكوز، البنتوز، stachyose، رافينوز والسكروز، وتلك المركبات هي أساسا نفس السكريات الطبيعية البسيطة التي توجد في العسل، والتي توجد في سلاسل سهلة الهضم، والمحتوى الكلي من السكريات الطبيعية الموجودة في حبوب اللقاح من: 30 إلى 40 %، يمثل الجلوكوز من 25 إلى 48 % من كمية السكريات.

** وتحتوي حبوب اللقاح أيضا على ما يصل إلى حوالي 44 % من الكربوهيدرات والجلوكسيدات (Glucides) مجتمعة، ولقد بلغت نسبة النشويات (الكربوهيدرات) في بعض الأحيان في المتوسط حوالي من 1 إلى 22 %.

** وتتميز مقاومة الجدار الخارجي لحبوب اللقاح بأنها عالية، وتتكون الأغشية من سبورونين (Sporonine)  والسليلوز، وتلك من أنواع الكربوهيدرات المُعقدة غير القابلة للانتزاع من حبوب اللقاح، وتتراوح النسبة من 7 إلى 57% من مختلف الأنواع.

** وبالإضافة إلى ما سبق فإن حبوب لقاح النحل تحتوي على نسب متفاوتة من المواد والمركبات التالية:

** الزيوت والدهون (5%)، الأحماض الدهنية(8.5%)، مركب هكساديسانول (hexadecanol) (14%)، حمض ألفا الأميني، كما تحتوي حبوب اللقاح أيضا على: ليستين، الأمينات، نوكليني، جوانين، الزانثين، الهيبوزانتين، فيرنين، والشمع والصمغ والراتنج، والهيدروكربونات الجامدة والبروتينية، ريبوز، ديوكسي ريبوز، الهيكسورونيك، والحامض الأخضر، الحمض النووي، وعوامل النمو المختلفة.

** كما توجد إنزيمات معينة أيضا في حبوب اللقاح  ومحفزات بيولوجية أساسية لعملية وهي: تشمل الأميليز، الكاتلاز، تميم الزيماز، السيتوكروم، نازعة، ديافوراز، دياستاز والأحماض اللبنية، بكتاز والفوسفاتيز.

** وتحتوي حبوب لقاح النحل أيضا على المضادات الحيوية النشطة التي تدمر على الفور البكتيريا المسببة للأمراض الضارة عند الاتصال بها، وتحتوي حبوب اللقاح عادة على الرحيق واللعاب، ويمكن تخزينهاعند مزجها مع العسل، وتخضع حبوب اللقاح في الخلايا لعملية تخمير الحامض اللبني من أجل إنتاج "خبز النحل"، وهو الذي يحتوي على مستويات عالية من فيتامين (هـ) والبوتاسيوم.

** وحبوب اللقاح متفوقة على حد سواء مع غذاء الملكات والعسل، وتمتلك خصائص علاجية مماثلة (ولكنها أكثر استقرارًا من الهلام الملكي (غذاء ملكات النحل) بسبب الاستقرار الشامل للقاح النحل، والذي يُعتبر أكثر فائدة عندما يُستخدم في علم التغذية، فضلا عن أشكال استخداماته الفعالة للعناية بالبشرة من خلال الاستخدامات الجلدية التصحيحية بسبب تأثير الأحماض الدهنية على الجلد والأنسجة الجلدية؛ في العمل على مكافحة الفطريات الموجودة في عرق الإنسان (ويرجع ذلك إلى وجود بعض الأحماض الدهنية مثل: البروبيونيك وUndecyclenic وأحماض الكابريليك).

جـداول المقارنة بين محتويات حبوب اللقاح وأهم الأغذية التي نتناولها

** تحتوي حبوب اللقاح على نسب عالية من البروتين من (بما في ذلك: Peptones وGloculins) في نطاقات تبدأ من 10 إلى 35 % (وفقا لبيانات إنتاجها)، ولا تقل في متوسط معدل 20%، وقد تصل في معدلها العام من 40 إلى 50%، من الأحماض الأمينية الحرة، وجميع أنواع حبوب اللقاح تحتوي على نفس العدد المضبوط من: 22 نوعًا من الأحماض الأمينية، ومختلف الأنواع تحتوي على كميات متفاوتة، ونسبة الأحماض الأمينية الموجودة في حبوب اللقاح الجافة تتراوح ما بين 10 و 13%، (26.88 % بروتين أَو مواد زلالية)، وهو يساوي من: 5 إلى 7 مرات مقدار النسب من الأحماض الأمينية الموجودة في نفس الأوزان من: لحم البقر والبيض والحليب أو الجبن.

** وفيما يلي جدول مقارنات محتوى البروتين بين حبوب لقاح النحل و"الاغذية البروتينية الكاملة الدسم"، وذلك لوزن مقداره (100 جرام صالح للأكل من كل نوع منها):

النوع اللحوم (لحوم البقر) بيض جبن لقاح النحل
Isoleusine  0.93 0.85 1.74 4.50
Leusine  1.28 1.17 2.63 6.70
Lysine  1.45 0.93 2.34 5.70
Methionine 0.42 0.39 0.80 1.82
Phenylalamine 0.66 0.69 1.43 3.90
Threonine 0.81 0.67 1.38 4.00
Tryptophane 0.20 0.20 0.34 1.30
أحماض أمينية أساسية 0.91 0.90 2.05 5.70

الأمراض التي يُمكن معالجتها بحبوب اللقاح وأهم الدراسات والأبحاث


** كشفت الدراسات والتجارب التي أجريت من قبل (انظر المصادر والمراجع) أن حبوب اللقاح تحتوي على كل خصائص المضادات الحيوية الطبيعية الفائقة الفاعلية، بالإضافة إلى عوامل النمو، وقد استخدمت حبوب لقاح النحل كمصدر من المواد الغذائية لفترات طويلة (6 أشهر)، وعرض نتائج ناجحة للغاية من حيث تعزيز النمو، وغالبا ما تسارع النمو.

** وتناول حبوب اللقاح بصورة منتظمة يحقق إجمالاً النتائج التالية:

1- تعويض النقص في المكونات الغذائية الهامة مثل: البروتينات والفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية، خصوصا خلال فترة الحمل والرضاعة، والجهود البدنية أو العقلية الشاقة.

2- توفير المزيد من التعزيز لمناعة الجسم أثناء مقاومته تجاه أي عدوان خارجي.

3- يسمح بتحقيق الناتج المادي الأمثل للجهود الفكرية.

4- يدرأ أية اضطرابات في التمثيل الغذائي الداخلي، التي ينتج عنها في نهاية المطاف مختلف الأمراض.

5- يقوم بتحفيز إفراز الهورمونات من كافة الغدد، وبخاصة غدة قشرة الغدة الكظرية.

6- حبوب لقاح النحل تساعد في تنظيم العمليات التالية: أيض الملح والماء، وظائف الأعصاب، التمثيل الغذائي للدهون والكربوهيدرات والبروتين، المقاومة للعديد من السموم الكيميائية والفيزيائية أو الالتهابات، تنشيط نمو الشعر والجلد، تقوية الوظائف الجنسية لدى الجنسين (بما في ذلك تحسين الخصائص الجنسية الثانوية).

7- يوفر أيضا تلك المواد الأساسية التي هي ضرورية لإصلاح أي التدريجي الخلايا أو الأنسجة البالية.

8- المحافظة على حيوية وظائف المعدة والأمعاء في الحدود المثالية، فيما يتعلق بمشكلات الهضم والامتصاص والامساك المزمن وبعض حالات الإسهال التي تقاوم العلاج بالمضادات الحيوية، وعلاوة على ذلك ينظم عمل الأمعاء عن طريق تدمير أو إضعاف أية بكتيريا ضارة في وقت واحد مع تعزيز العوامل الصحية للجهاز الهضمي.

8- تستخدم حبوب اللقاح في الأدب الطبي في تعديل وزن الجسم: في زيادة الوزن أو الخسارة على حد سواء، وتتميز بالحد من أية زيادة في وزن الجسم، مع إمكان زيادة وزن الجسم في حالة وجود شكوى من نقص الوزن، وذلك بتنظيم دقيق لوظائف الأعضاء.

9-  تعمل على الحد من ارتفاع ضغط الدم أو زيادة التمثيل الغذائي وظائف الكلي.

10- تنظم وتحفز الأيض في جسم الإنسان من خلال المواد المحفزة التي يتألف منها، وتؤدي إلى التخلص من السموم المتراكمة، تحسين الصحة والرفاه، فرصة أفضل لعمر صحي مديد.

11- تعمل كمحفز للأنشطة الأيضية بين الخلايا بدون تعديل في الأنشطة الفسيولوجية الطبيعية.

12- يوفر الروتين (وهو جلوكوسيد) مقاومة متزايدة لجدران الشعيرات الدموية، وعمله الرئيسي هو تعزيز المقاومة طوال العام في النظام الشعري للدورة الدموية، كما يحمي الروتين الجهاز الدوري بأكمله ضد نفاذية الشعيرات الدموية الناتجة عن الإشعاع المفرط للأشعة السينية، أو حقن الهستامين على التوالي.

13- ويفيد الروتين خصوصا في الوظائف الفكرية، وكذلك في الظروف التي تنتج عن نزيف في المخ أو أمراض القلب، كما يعمل الروتين على ضبط ضغط الدم في الأوعية الدموية، كما يعمل أيضا كمدر للبول ويقلل في نفس الوقت من حدوث نزيف داخلي بنسبة من: 30 إلى 40 %، فضلا عن تقصير وقت الجلطات الدموية، وعلاوة على ذلك يقوي جدر الشعريات الدموية خلال عمليات الولادة ويمنع النزيف السحائي في الأطفال الرضع، وفي النساء الحوامل، ويعمل الروتين على تحسين مقاومة الشعيرات بنسبة تصل إلى 60 % في غضون 10 أيام من تناول حبوب لقاح النحل.

14- تعمل حبوب لقاح النحل على حدوث زيادة سريعة محسوبة في كل من الوزن ومستويات الطاقة، وينبغي أن يتم تناولها يوميا من قبل المعوقين، أو الذين في حالة صحية سيئة، والذين يحتاجون إلى تجديد الكلي (مثل كبار السن).

15- حبوب اللقاح أيضا ناجحة في ضبط ضغط الدم في المستوى المطلوب أو المعدل العادي، فضلا عن اضطرابات الغدد الصماء التي غذتها أسباب عصبية، ويوفر الهدوء النفسي واستقرار الحالة النفسية دون حدوث أية آثار جانبية ضارة.

16- تفيد حبوب اللقاح في علاج حالات: المتخلفين عقليا والأطفال المصابين بفقر الدم، حالات الكساح، وتشير نتائج الاختبارات إلى وجود زيادة كبيرة في كريات الدم الحمراء (تصل إلى 30 %)، وزيادة في عدد الهيموجلوبين (في المتوسط نحو 15 %)، وعندما يتم إعطاء أولئك الأطفال جرعات تكميلية من اللقاح وحمض الجلوتاميك (الذي يتفاعل مباشرة مع الخلايا الدماغ)، وتبدو مظاهر من التحسن العام الملحوظ في حدود 6 شهور الأولى، وتصل إلى ذروتها في نهاية سنة واحدة، والجرعة المقررة: حوالي 4 جرام، 3 مرات في اليوم.

17- تحتوي حبوب لقاح النحل على كميات كبيرة من الأسيتيل كولين، الذي يلعب دورا مهما في مختلف القدرات الوظيفية في الكائن الحي بأكمله عن طريق تنشيط إفرازات الأدرينالين، وهو يعمل أيضا كوسيط كيميائي لنقل النبضات العصبية، في حين يتصرف بمثابة منشط لكامل الجهاز العصبي، والتي قد تجيب على سؤال: لماذا حبوب اللقاح تحفز زيادة إفرازات الغدد؟.

18- تعالج حبوب اللقاح مرضى الحساسية الناجمة عن الهجمات التي تحدث وقت إنتاج اللقاح عادة بواسطة الرياح، وتحفز عملية التطهير في جميع أنحاء كامل الجهاز التنفسي، وخصوصاً بين أولئك الذين يستهلكون كميات مفرطة من الأطعمة المنتجة للمخاط خلال أشهر الشتاء.

19- يتم تناول حبوب لقاح النحل بأمان من قبل الجميع، حتى أولئك الأشخاص الذين هم عرضة لأمراض الحساسية مثل: حمى القش، لأن تحييد الحساسية هي من خصائص الرحيق والإنزيمات التي يفرزها النحل، وذلك عند تناولها عن طريق الفم فإنها تشكل التحصين الطبيعي ضد الحساسية.

20- تشير نتائج تجارب جرت في السويد أن: استخدام غبار الطلع أو مركبات مستخلصة منه قادرة على اختراق جدران الخلايا البشرية، وبالتالي يجري استيعابها مباشرة في الخلايا، فيعمل مباشرة على تحفيز إنتاج الإنترفيرون، وبالتالي زيادة المقاومة الطبيعية ضد هجمات الفيروسات (مثل: الأنفلونزا والالتهابات الفيروسية الأخرى)، وتوفر الحماية ضد معظم أنواع الفيروسات عندما يتم تحفيز الخلايا لإنتاج مضاد للفيروسات، وتنشط أيضا بزيادة كبيرة إنتاج كل من الكريات البيض والمضادات الحيوية الطبيعية الموجودة في حبوب اللقاح (منها: البنسلين، وهو مجرد نموذج أولي) الذي يمنع نمو بعض الكائنات الحية الدقيقة.

21- تزيد حبوب اللقاح بنسبة كبيرة من وصول كميات من الأوكسجين إلى الدماغ والخلايا بصفة عامة، مما يؤدي إلى تحسين الصحة العامة والقدرات العقلية.

22- وتزيد حبوب اللقاح أيضا من تسريع إصلاح الأنسجة في جميع أنحاء الجسم بأكمله، مما يجعلها ذات فاعلية كبيرة للغاية في إزالة الندبات التي تنشأ بعد العمليات الجراحية.

الأمراض التي يُمكن مُعالجتها بحبوب لقاح النحل


الحالات المرضية

Disease-conditions

الحالات المرضية

Disease-conditions

الاحتشاء، التضخم

Infarct

حبّ الشباب

Acne

العدوى

Infections

الشيخوخة المبكرة

Aging (premature)

العدوى، معوية

Infection, Intestinal

إدمان الخمور

Alcoholism

الأرق

Insomnia

فقر الدم

Anemia

عدم الاستقرار

Instability

الذبحة الصدرية

Angina Pectoris

الاِضطرابات المعوية

Intestinal Disorders

فقدان الشّهية

Anorexia

التهاب الأمعاء

Intestines, Inflamed

سرطان الدم التوتري

Anxiety leukemia

اليرقان

Jaundice

فقدان الشهية

Appetite, loss of

سوء تغذية البروتين

Kwashiorkor

تصلب الشرايين

Arteriosclerosis

سرطان الدم

Leukemia

الربو

Asthma

اِضطرابات الكبدِ

Liver Disorders

تصلب الشرايين العصيدي

Atherosclerosis

الشيخوخة

Longevity

عدوى الدماغِ

Brain Infection

الحصبة

Measles

التهاب القصبات الهوائية

Bronchitis

فقدان الذاكرة

Memory, Loss of

مرض برجر، تخثر الشرايين

Buerger's Disease

أعراض سن اليأس

Menopause

الحروق والسلقة

Burns and Scalds

تأخر النمو العقلي

Mental Retardation

السرطان

Cancer

الصداع النصفي - داءِ الشقيقة

Migraine Headaches

هشاشة الشعيرات

Capillary Fragility

المخاط الدامي

Mucus, Bloody

القلب والأوعية الدموية

Cardiovascular Dis

تصلب الأنسجة المتعدد

Multiple Sclerosis

التجاويف

Cavities

الاِضطرابات العصبية

Nervous Disorders

النزيف المخّي

Cerebral Hemorrhage

ضعف الأعصاب

Neurasthenia

اضطرابات سن اليأس

Climacteric Disorders

مرض باركنسن

Parkinson's Disease

التهاب القولون

Colitis

سوء التغذية

Premature/Malnourished

النقاهة

Convalescence

التهاب البروستات المُزمن

Prostatitis, Chronic

الإمساك المُزمن

Constipation, Chronic

الاِضطرابات العصبية النفسية

Psycho-Neuralgic Disorders

الوهن العام

Debility, General

الإختلال العقلي (الذهان)

Psychosis

الكآبة

Depression

التهاب الحالب

Pyelonephritis

مرض السكري

Diabetes

وجود قيح في البول

Pyurea (Pus in Urine)

الإسهال المُزمن

Diarrhea, Chronic

روماتزم المفاصل

Rheumatism, Articular

داء الرتاج القولون

Diverticulosis, Sigma

التهاب المفاصل الروماتزمي

Rheumatoid Arthritis

عسر البول

Dysuria

داء الكساح

Rickets

التهاب الأمعاء

Enteritis

الاِضطرابات الجنسية

Sexual Disorders

اِضطرابات معوية كلوية

Enterorenal Disorders

التهاب الجيوب

Sinusitis

سلس البول (التبول في الفراش)

Enuresis

تأثيرات الإجهاد

Stress, Effects of

الإعياء (بصري)

Fatigue (Ocular)

ضعف نمو الأسنان

Teeth, Impaired Growth of

الحُمَّى المتقطّعة

Fever, Intermittent

السُلّ

Tuberculosis

انتفاخ البطن

Flatulence

قُرَح هضمية / معوية

Ulcers (Digestive/Peptic)

الجروح الغنغرينية

Gangrenous Wounds

الاِضطرابات البولية

Urinary Disorders

النمو (مُعَاق)

Growth (Stunted)

الضعف، الجسماني

Weakness, Bodily

فقدان الشَعر

Hair Loss

زيادة الوزن

Weight Gain

حمى القش

Hayfever

فقدان الوزن

Weight Loss

الصداع المُزمن

Headaches, Chronic

أعراض الهزال

Withdrawal Symptoms

العجز الجنسي

Impotence


الجـرعات العلاجيـة والوقائيـة


** تنتج شركة DXN الماليزية حبوب لقاح النحل في شكل أقراص، دون أية إضافات كيميائية أو مواد الحافظة، وذلك ضمن ممارسات التصنيع الجيدة (جي إم بي) المصدق عليها من وزارة الصحة الماليزية، وهي توظف التكنولوجيا المتقدمة لمعالجة جميع العناصر الغذائية لضمان الحفاظ عليها بشكل ممتاز وهي قيد الاستخدام، وحبوب لقاح النحل في شكل أقراص (في عبوات 120، 300 قرص) تجعل من السهل أن استخدامها أينما كنت.. وفي أي وقت وأي مكان، كما تنتج الشركة حبوب لقاح النحل على شكل مسحوق أيضاً.

** وفي حالة استخدام الأقراص: فيمكن للبالغين تناول من 6 إلى 9 أقراص يوميا في الأسبوع الأول، ويمكن زيادتها اعتباراً من الأسبوع الثاني إلى 16 قرص على معدة خاوية بدون أية آثار أو أضرار.

** وفي حالة استخدام المسحوق: يجب استخدام حبوب لقاح النحل بجرعة محدودة لا تتجاوز ملعقة صغيرة، مرة أو مرتين يوميا، لمدة أسبوع، وبعد أسبوع تزيد الجرعة تدريجيا من ملعقة إلى 4 ملاعق يومياً (وهو يُعادل ثلاث وجبات مطبوخة من حيث المحتوى الغذائي)، وتستخدم هذه الجرعة للأشخاص البالغين بأمان تام كمكمل غذائي أو مستحضر علاجي.

 

** النساء الحوامل والمرضعات: تفيدهن حبوب اللقاح كمكمل غذائي عالي الجودة لتعويض النقص لديهن وتغذية الجنين أو الطفل الرضيع على حد سواء، والجرعة الكاملة تفيدهن وليست لها أية آثار أو أضرار جانبية عليهن أو على الأجنة أو الأطفال الرضع.

** الأطفال: من سن 3 إلى سن 12 سنة يتناولون نصف الجرعة الموصوفة بدون أية آثار جانبية، ويفيدهم تناول حبوب أو مسحوق غبار طلع النحل بكميات أكبر في بناء وتقوية أجسامهم، ودعم وتعزيز نشاطهم الفكري والبدني.

** ملاحظات: 1- حبوب لقاح النحل فعالة للغاية في جرعات صغيرة، ويدوم مفعولها وآثارها لفترة طويلة بشكل عام.

2- يمكن خلط مسحوق حبوب اللقاح مع المشروب المفضل للكبار والصغار، ويتم تناوله على معدة خاوية.

3- يجب الحفاظ على غبار الطلع من الرطوبة لأن ذلك يضر بالتركيبة الخاصة به، ويجب حفظه في الثلاجة العادية.

4- يمكن للحرارة المفرطة أيضا أن تنقص من قيمة الإنزيمات الضرورية الموجودة في حبوب طلع النحل، كما هو الحال مع أغلب الأطعمة والمواد الغذائية.

5- وجدت بالدراسة أن حبوب اللقاح (خبز النحل) هي الأكثر احتمالا في مواجهة البكتيريا التي تصاحب أو تساعد في عملية التخمير التي تحدث عادة عند تخزين حبوب اللقاح العادية (التي تتدهور صفاتها تدريجيا في التخزين)، والخبز الذي ينتجه النحل والمعروف باسم: حبوب لقاح النحل يبقى طازجا، ويحتفظ بقيمته الغذائية (حتى بعد أكثر من عامين).



المصـادر والمراجـع: REFERENCES


  1. Is honeybee pollen the world's only perfect food? (Booklet) Phoenix, AZ: CC Pollen Company, 1984.

  2. Steben RE, Boudroux P. The effects of pollen and pollen extracts on selected blood factors and performance of athletes. Journal of Sports Medicine and Physical Fitness 18:271-278, 1978.

  3. Larkin T. Bee pollen as a health food. FDA Consumer 18(3):21 22, 1984.

  4. Maughan RJ, Evans SP. Effects of pollen extract upon adolescent swimmers. British Journal of Sports Medicine 16:142-145, 1982.

  5. Thien FC and others. Asthma and anaphylaxis induced by royal jelly. Clinical and Experimental Allergy 26:216-222, 1996.

  6. Shaw D and others. Traditional remedies and food supplements. A 5-year toxicological study (1991-1995). Drug Safety 17:342-356, 1997.

  7. Prichard M, Turner KJ. Acute hypersensitivity to ingested processed pollen. Australian and New Zealand Journal of Medicine 15:346-347, 1985.

  8. Yonei Y and others. Case report: Haemorrhagic colitis associated with royal jelly intake. Journal of Gastroenterology and Hepatology 12:495-499, 1997.

  9. Geyman JP. Anaphylactic reaction after ingestion of bee pollen. Journal of the American Board of Family Practice 7:250-252, 1994.

  10. Mansfield LE, Goldstein GB. Anaphylactic reaction after ingestion of local bee pollen. Annals of Allergy 47:154-156, 1981.

  11. Lombardi C and others. Allergic reactions to honey and royal jelly and their relationship with sensitization to compositae. Allergologia et Immunopathologia 26:288-290, 1998.

  12. Leung R and others. Royal jelly consumption and hypersensitivity in the community. Clinical and Experimental Allergy 27:333-336, 1997.

  13. Lin FL and others. Hypereosinophilia, neurologic, and gastrointestinal symptoms after bee pollen ingestion. Journal of Allergy and Clinical Immunology 83:793-796, 1989.

  14. Puente S and others. Eosinophilic gastroenteritis caused by bee pollen sensitization. Medicina Clinica 108:698-700, 1997.

  15. Mirkin G. Can bee pollen benefit health? JAMA 262:1854, 1989.

  16. Helbling A and others. Allergy to honey: Relation to pollen and honey bee allergy. Allergy 47:41-49, 1992.

  17. Wandycz K. Allergies: Runny nose? Itchy throat? Bee pollen helps some allergy victims, but for most people it's a waste of money. Forbes, April 25, 1995, p 414.

  18. Fleche C and others. Contamination of bee products and risk for human health: Situation in France. Revue Scientifique et Technique 16:609-19, 1997.

  19. Sanford MT. Pollen marketing. Fact Sheet ENY-118. Institute of Food and Agricultural Sciences, University of Florida. Feb 1995.

  20. Burdock GA. Review of the biological properties and toxicity of bee propolis. Food and Chemical Toxicology 36:347-363, 1998.

  21. Hausen BM and others. Propolis allergy (I): Origin, properties, usage and literature review. Contact Dermatitis 17:163-170, 1987.

  22. Ben Kinchlow and Madeline Balletta have a secret they want to share with you. They both have major responsibilities and hectic schedules. They both travel extensively. They have a secret . . . a God-given food that has already helped hundreds of thousands of Christians. Advertisement in Human Events, Aug 20, 1999, p 15.

  23. Bee-Alive Web site, Accessed Aug 22, 1999.


زوروا صفحتنا على الفيسبوك:

عناوين وكلاء شركة DXN حـول العـالم

ASIA

AFRICA

Singapore Nepal Indonesia Bangladesh Ethiopia
Sri Lanka Oman Jordan Bahrain Kenya
Taiwan Pakistan Kuwait China Mauritius
Thailand Philippines Malaysia Hong Kong South Africa
Yemen Qatar Middle East India Egypt
  Russia Mongolia Saudi Arabia Sudan
EUROPE OCEANIA THE AMERICAS
Hungary Australia Peru Colombia
    Mexico U.S.A.
    Puerto Rico Canada

من مُنتجـات شـركة DXN العالميَّة

عـرف الأسـد

 
مسـحوق الريشـي

 
طحلب الإسـبرولينا


أندرو - جي

 
ألياف ميكـو فيـجي

 
كورديسبس الطاقـة


حبوب لقاح النحل
 
فطر شيتاكي

 
عشبة الكركديه


مشـروبات صحيَّـة
 
مُستحضرات تجميـل

 
العناية الشخصية


شعارنا: عالم واحد.. سوق واحد

الـعودة للأعـلى
Share/Bookmark
*** جميع البيانات الموجودة على هذا الموقع من معلومات طبية أو نصائح صحية أو تعريفات بمنتجات DXN  تعتبر معلومات ثقافية تعليمية دعائية بالدرجة الأولى، ولا تستخدم بغرض تشخيص أو علاج أية حالة مرضية دون إشراف الطبيب المعالج، وليست لدينا النية مستقبلاً لإحلالها كبديل للكشف الطبي... إدارة الموقع ***

Site Designed by: Business Men Forum Group

Beginning of  The Site:

at 18 May 2013

Copyright © 2015, All rights reserved.