WELCOME VISITORS

القائمـة الرئيسـة

صفحــــة البدايــــة

مـــن نحــــــن؟

حـــول شـــركة DXN

منتجات شـركة DXN

المُكمــــلات الغــذائيــــة

الأغذيـة والمشــروبات

منتجات العناية الشخصية

مستحضــرات التجميـــل
مُنتجـــــــات منزليــــــة
مُنتجـــــــات أخــــــــرى
خطة التسـويق الطــبقي
منهجية التسويق الطبقي
 قصـة الفـــوز والنجــاح
شرعية التسويق الطبقي
عضويـة شــركة DXN

مــاذا تعني العضــويـة؟

الانضمـام إلى العضويـة

خطــة عمــل الأعضــاء

خطوات ترقية العضويـة

مكاسب وإنجازات العضو

مكتبة التحمــيل المجـاني

اتصـــــل بنـــــــا

Web Counter

ترجَمـة نصُـوص

ترجَمـة مَـوَاقع

موقع المركز الدولي للطاقة

لدينا أدوات الحجـامة

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
*** إدارة الموقع: ترحب بكم:          الدكتور/ عبد التواب حسين، صاحب العضوية التنفيذية المُتميزة رقم: 141077477          ويسعدنا أن نقدم لكم مُنتجات شركة DXN العالمية فائقة الجودة على مُستوى العالم:          وهي الشركة التي أسسها الدكتور/ ليم سيو جين في ماليزيا في عام 1993          وتهتم بمُنتجات العناية بالصحة العامة للإنسان والتي يدخل في تركيبها فطر الجانوديرما بصفة أساسية          وتوجد للشركة فروع في أكثر من 70 دولة..          ويستخدم منتجاتها أكثر من 5 مليـون شخص حول العالم          وتمتلك الشركة حوالي 120 هكتار من مزارع فطر الجانوديرما          كما تمتلك عدة مصانع لإنتاج أكثر من 90 مُنتجا تهتم بالصحة العامة للإنسان بالمقاييس العالمية          ويُدير تلك المصانع فريق من أكفأ الخبرات والمحترفين          وقد حصلت على الشهادات العالمية التالية: شهادة مزاولة التصنيع الحسن (G.M.P) من وزارة الصحة الماليزية في عام 1995          شهادة I.S.O 9002 من منظمة المعايير الدولية (آيزو) بسنغافورة في عام 1999          شهادة إدارة السلع العلاجية (T.G.A) من استراليا في عام 1999          شهادة I.S.O 14001 من منظمة المعايير الدولية (آيزو) بسنغافورة في عام 2000          شهادة متميزة: المركز الأول لأفضل شركة تسويق شبكي من بين أكبر 30 شركة عالمية للتسويق الشبكي عام 2008          تنتج شركة DXN أكثر من 90 منتجًا تتميز كلها بأنها مُنتجات طبيعية 100% خالية من أية إضافات كيميائية          ومن أهمها الأصناف التالية: مسحوق فطر الجانوديرما الأحمر الذي تتميز به الشركة ويدخل ضمن تركيب أكثر مُنتجاتها          مسحوق فطر المشروم الأحمر الريشي          مسحوق فطر الريشي 3 في1          مسحوق فطر الريشي 2 في1           أقراص طحلب الإسبرولينا المادة الطبيعية المُغذية رقم 1 في العالم (سوبر باور)          أقراص فطر كورديسيبس المليئة بالطاقة          أقراص عرف الأسد لراحة الجهاز الهضمي          أقراص روسيل العشبية التي تحتوي على: تشكيلة واسعة من الفيتامينات          ألياف ميكرو فيجي للعناية الخاصة بالجهاز الهضمي          كبسولات أندرو- جي لتنظيف الجسم من السموم          أنواع مُتعدِّدة من المشروبات والعصائر الصحيَّة المُحتوية على الجانوديرما          أنواع مُتعدِّدة من مستلزمات العناية بالصحة العامة المُحتوية على الجانوديرما          معجون أسنان جانوزي بالجانوديرما للعناية الفائقة بصحة الفم والأسنان          أنواع من مستحضرات التجميل الراقية والمتميزة من مُنظفات البشرة ومُرطبات الجسم وأحمر الشفاه وبودرة الأطفال          أنواع مُتعدِّدة من الأجهزة الصحيَّة المنزلية مثل: فلاتر تنقية المياه البيولوجية          ندعوكم لكي تنضموا لعضوية شركة DXN ونحن نحقق لكم ذلك عن طريقنا          ويسعدنا أن تكونوا ضمن أسرتنا التي تمتد حول العالم          يُمكنكم عن طريقنا الحصول على منتجات وعضوية شركة DXN مدى الحياة          والعضوية مُتاحة للجميع بدون: تفرغ أو شهادات أو ضمانة تجارية أو خبرات سابقة          نحن نأخذ بيدك ونمنحك الخبرة والدعم بلا حدود لكي نسير معا ضمن إطار التسويق في شركة DXN          نحن نحقق لك: الحرية المالية، والحرية الصحية، وحرية الزمان والمكان          فقط اتصلوا بنا لكي نبدأ مسيرتنا معا بتوفيق الله تعالى.. ***

    DXN Egypt   

شـبكة مواقعنـا

خبرة ثلاثون عاماً

في خدمة الإنسَانيَّة

زوروا مواقعنـا
المركز الدولي للطاقة الحيوية
المـركز الدولي للتسـويق
موقع العلاج بالطاقة الحيوية
المجمُوعـة الدولية للطاقـة
أعضاء المجمُـوعة الدولية
الجامعة الدولية للطاقة الحيوية
موقع DXN مصــر
منتجع الأهرام للطاقة الحيوية
جمعية المركز الدولي الخيرية

موقع نـور الفجـر الجـديد

من المواقع الصديقة
شـــركة DXN العالميـــة
حـوافـــــز DXN CSS
وكـلاء DXN حـول العـالم
الوكــلاء في الوطـن العـربي
شـبكة المسـتهلك العربي
موقع ملتقى رجال الأعمـال
موقــع نت مصــر
مركز هنادي للرشاقة والجمال
بيت التخســيس - المـغرب
كرم الطبيعة - خميس مشيط

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

ANDRO - G عشـبة أنـدرو - جي


دراسة شاملة عن عشبة أندروجرافيز Andrographis Paniculata

قام بها: الدكتور/ عبد التواب حسين...

خبير العلاج بالطاقة الحيوية ومدير المركز الدولي والمجموعة الدولية للطاقة الحيوية


المملكة

Plantae Kingdom

(غير مُصنف)

Angiosperms (unranked)

(غير مُصنف)

Eudicots (unranked)

(غير مُصنف)

Asterids (unranked)

الترتيب

Lamiales Order

الأسرة

Acanthaceae Family

الجنس

Andrographis Genus

الأنواع

paniculata Species
   

أهمية عشبة أندروجرافيز العلاجية

** تنمو عشبة أندروجرافيز في مناطق واسعة من الهند وماليزيا والصين وجميع أنحاء جنوب شرق آسيا، ولها شعبية في طريقة العلاج بالأيورفيدا (Ayervedic) وتسمى (علم الحياة)، وتعني: الطب الهندي القديم المسجل باللغة السنسكريتية في الأدب الطبي الهندي، وتتميز بمواصفات علاجية رائعة، وتسمر في الهند باسم: إشنسا (Echinacea) وتوصف كمضاد للحمى وأمراض البرد، ويرجع تاريخ استخدامها إلى آلاف السنين في التقاليد الطبية الهندية القديمة، وفي التاريخي الحديث إشارات إلى فعاليته في مواجهة وباء الإنفلونزا الهندية عام 1918.

** وعشبة أندروجرافيز لها أصول محترمة في الطب الشعبي الصيني لعلاج نزلات البرد، الجهاز التنفسي العلوي، أغلب أمراض الجهاز الهضمي، التهابات المسالك ومرض الإنفلونزا، وفي الآونة الأخيرة انتشرت العشبة وأصبحت لها شعبية في الدول الاسكندنافية، حيث يُوصي بها الأطباء على نطاق واسع، وعلى مدى العقدين الأخيرين نالت شهرة واسعة كعلاج مشترك للأمراض التي يُسببها البرد والصقيع في فصل الشتاء، كما تدل البحوث والدراسات الحديثة على أهميتها في علاج السرطان والقلب والأوعية الدموية.

المكونات والجواهر النشطة في عشبة أندروجرافيز

** وعشبة أندروجرافيز مُرَّة في كل أجزائها، وتحتوي أوراقها على تركيز المركبات الكيميائية الأعلى في العشبة بنسبة (2.39%)، وتحتوي البذور على نسبة أقل، ثم الجذور، ومن أهم المُركبا (حسب مكوناتها الأولية الكيميائية) المُركبات الآتية:

1- أكتونات البيماران (andrographolides ،paniculides ،farnesols)، وفلافونيدات 1، Andrographis.

2- مُركب Kalmegh: ويُستخدم كأحد أفضل علاجات الملاريا حتى أنه يُعَدُّ أفضل من الكينين.

3- Andrographis: له طعم مُر جدًا.

4- Andrographolide: له طعم مُر جدًا، ويتضمن: (D. deoxy-11,12- didehydroandrographolide 14).

5- Colorless: له مظهر بلوري ويُسمى: (diterpene lactone)، وله طعم مُر جدًا.

6- أكتون Diterpene: له طعم مُر جدًا.

7- Diterpenoids.

8- Glucoside.

9- Andrographosterin.

10- Andrographon.

11- Phytochemical.

12- Homoandrographolide.

13- Stigmasterol.

14- Astrographis.

15- مركبات Sambiloto.

** وفيما يلي أهم المُركبات وأماكن تركيزها بالنبات: 

المُركب ومكان تركيزه

Composite and place its focus

ديوكسي 11 - بالنبات

"14-Deoxy-11-dehydroandrographolide, Plant

ديوكسي 11 - بالنبات

14-Deoxy-11-oxoandrographolide, Plant

هيدروكسي 5 - بالنبات

5-Hydroxy-7,8,2',3'-Tetramethoxyflavone, Plant

هيدروكسي بزراعة الأنسجة

5-Hydroxy-7,8,2'-Trimethoxyflavone, Tissue Culture

أندروجرافيز بالجذور

Andrographine, Root

أندروجرافيز بالنبات

Andrographolide, Plant

نبات

Neoandrographolide, Plant

جذر

Panicoline, Root

نبات

Paniculide-A, Plant

نبات

Paniculide-B, Plant

نبات

Paniculide-C, Plant

الفوائد العلاجية لعشبة أندروجرافيز


** مُركب Kalmegh: وهو وهو أحد المركبات التي تتألف منها عشبة أندروجرافيز، ويعمل على: تنقية الدم وتبديد الحرارة وإزالة السموم، ويُستخدم لعلاج كسل الكبد، واليرقان، والأمراض الجلدية، وعسر الهضم، طارد للحمى، وهو فعال كمضاد للجراثيم، والأعراض التي تنشأ عن الإصابات الجرثومية، وله أثر إيجابي في وقف الإسهال والدوسنتاريا.

** ويُستخدم مُركب Kalmegh كمضاد في حالات أمراض البرد الفيروسية مثل: الإنفلونزا بصفة عامة والجائحة منها بصفة خاصة, السعال، أمراض الجهاز التنفسي العلوي، والعدوى الميكروبية التي تسبب التهاب الشعب والقصبات الهوائية، كما يُستخدم كمضاد للتيفوئيد وارتفاع درجة حرارة الجسم، والعدوى الفطرية، والسالمونيلا (وهي تشكل مجموعة كبيرة من البكتيريا تقدر ب 2000 صنف، ومن الممكن اكتشاف تلك البكتيريا في مياه الصرف الصحي، ومياه الأنهار، ومياه البحار وأنواع مختلفة من البكتيريا).

** ويُستخدم المُركب كأحد أفضل علاجات الملاريا حتى أنه يُعَدُّ أفضل من الكينين.

** تعتبر عشبة أندروجرافيز في دساتير الأعشاب الغربية واحدة من أفضل خمسة أعشاب في العالم ذات فوائد للحصول على حياة صحية، ويُمكننا إجمالا اختصار فوائدها العلاجية في النقاط التالية:

** بالدرجة الأولى لصحة القلب: تعمل على سلامة القلب من الجلطات، وتحافظ على عضلة القلب.

** مسكّنة: قاتلة للألم.

** مكافحة فرط سكر الدم (hyperglycaemic): تحتوي على مواد مُرة تخفض نسبة السكر في الدم.

** مضادة للالتهابات: تحد من نضح الشعيرات الدموية، وبالتالي تقلل من التورم في الجسم أو أجزاء منه، ومضادة للالتهابات من خلال عمل وظيفة الغدة الكظرية.

** مضادة للبكتيريا: منشطة لعمل مضادات الجراثيم في الدورة الدموية، على الرغم من أن العشبة مُرة (Sambiloto)، سامبيلوتو بالإندونيسية، ولكن تأثيرها مُباشر بشكل ملحوظ في الحد من الإسهال والأعراض الناجمة عن الالتهابات البكتيرية.

** مضادة للملاريا: ذات خصائص وقائية في منع العدوى والطفيليات من الانتشار في مجرى الدم.

** مضادة لتسمم الكبد: يعمل على تخليص الكبد من السموم، مثل: سموم التدخين، والخمور.

** خافض للحرارة: الناتجة عن حمى (سواء في البشر والحيوانات)، والناجمة عن التهابات متعددة أو السموم.

** تعمل كمضاد للتجلط: وقاية الدم من التجلط، وبذلك تمنع حدوث النوبات القلبية.

** مضادة للفيروسات: تثبط النشاط الفيروسي، وبخاصة فيروسات البرد، وفيروس نقص المناعة البشرية.

** تعمل كأحد مضادات الأكسدة: تعمل ضد الجذور الحرة.

** مدمرة لخلايا السرطان (Cancerolytic): تحارب وتقتل الخلايا السرطانية.

** مُقوية للقلب (Cardioprotective): تحمي عضلات القلب من تأثيرات الالتهابات.

** مفرزة للصفراء: تغير الخصائص، وتزيد من تدفق الصفراء.

** تخلص الجسم من العوامل المُمرضة: تنظف وتنقي الجسم، ولا سيما في الدورة الدموية.

** مقشعة: تساعد على  إزالة المخاط من الجهاز التنفسي.

** منشط للكبد (Hepatoprotective): تحمي وينشط الكبد والمرارة.

** خافضة لسكر الدم (Hypoglycemic): تخفض نسبة السكر في الدم، وتعمل على الوقاية من مرض السكري.

** مُنشط لجهاز المناعة: تنشط عمل الخلايا البيضاء اللاقمة، وبخاصة عمليات البلعمة التي تتم ضد الفيروسات.

** التخثر: مزيل ومذيب للجلطات، ومانع لتجلط الدم.

** مبيد للديدان المعوية: يقتل الديدان المعوية.

** منشطة لعملية الهضم: أثبت الباحثون أن العشبة تزيد من إفراز العصارة الهاضمة، وتنشط عملية الهضم.

** منشطة للجهاز المناعي: تقتل العوامل الممرضة وتخلص الجسم من السموم، وبذلك توفر مجالا لتنشيط المناعة.

** تصلب الشرايين: تعمل على منع تراكم طبقات البلاك (تتكون من الكالسيوم والدهون) على جدران الأوعية الدموية، وتحسن تدفق الدم، ويعني ذلك منع الإجهاد والخفقان الذي يحدث عادة لمرضى السمنة عند بذل المجهود، والتقليل من عدد الذين يخضعون لإجراءات: جراحة القلب والأوعية الدموية، واستخدام القسطرة، وبالونات توسيع الشرايين، والنوبات القلبية، الحد من احتشاء عضلة القلب والسكتات الدماغية.

** ضغط الدم: تضبط ضغط الدم شأنها في ذلك شأن بعض النباتات والأعشاب والنابتات كالثوم والزنجبيلا، وتعمل في حالات ارتفاع الضغط على بسط العضلات الملساء في جدران الأوعية الدموية فينخفض الضغط.

** ضبط معدل الإنتاج الهرموني من الدماغ: مثال: ضبط معدل إنتاج هرمون النورادرينالين (وهو هرمون يفرز من الدماغ)، ويعمل على انقباض الأوعية الدموية وزيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم ومستويات السكر في الدم.

** العمل على انبساط الأوعية الدموية: وهي تمنع الأوعية الدموية من التشنج، والتي ينتج عنها: الحد من تدفق الدم إلى المخ والقلب، والأجهزة الأخرى في الجسم، وبالتالي فإن عملية التروية بالأوكسجين والتي تسبب فقدان الذاكرة القصير الأمد، طنين الأذنين، الدوار، الصداع، الاكتئاب وضعف الأداء العقلي.

** نجحت في تطبيقات مختلفة مثل: التهاب الحلق والهربس، وفي حالات الزحار والملاريا وحتى لدغات الأفاعي.

** تنشط عمل المرارة: تزيد من تدفق الصفراء (وبذلك تنشط عملية الهضم).

** تحمي الكبد وتعتني به: وجد الباحثون أن العشبة تحتوي على مُركب السليمارين (silymarin) وهو مُركب نشيط في عشبة شوك الحليب أو شوك الجمال، وهي فعالة في حماية الكبد.

** تحسن من عمل المثانة: وكذلك الجهاز البولي؛ لأنه يعمل على إدرار السوائل وبالتالي تخليص الجسم من السموم.

التطبيقات السريرية للمُعالجة بعشبة أندروجرافيز


** لعل أفضل الدراسات والتطبيقات السريرية لاستخدام عشبة أندروجرافيز في العلاج تلك التي تمت ميدانيا على الطبيعة عندما اجتاح وباء الإنفلونزا العالم سنة 1918 في واحدة من أكبر حالات التفشي المعدية للمرض الأكثر تدميرا في تاريخ العالم وأدى إلى مقتل 50 مليون شخص في جميع أنحاء العالم. (وبذلك فهو أكثر حصدا للأرواح حتى من الموت الأسود الذي اجتاح العالم في القرن الرابع عشر).

** ولقد واجهت الهند الجائحة بعشبة أندروجرافيز، وسجل الأدب الطبي الهندي نتائج مدهشة لتلك العشبة في مواجهة الإنفلونزا، حيث تمكنت من وقف تقدم وانتشار المرض، فلم ينج أي بلد من هجومه.. ولكن في الهند أمكن احتواء المرض بأقل خسائر ممكنة، وذلك باستخدام العشبة في مُعالجة المرضى الذين ظهرت عليهم أعراض المرض، أو الذين أرادوا الوقاية من تأثيراته الخطيرة.

** وفيما يلي مقتطفات من الدراسات التي جرت على عشبة أندروجرافيز والنتائج التي خلص إليها الباحثون:

 ** أعراض البرد: في إحدى الدراسات التي تمت على 158 مشاركا، نصفهم أعطوا علاجا وهميا، والنصف الأخر أعطوا خلاصة العشبة يوميا لمدة 4 أيام، وفي اليوم الثاني أظهرت المجموعة التي أخذت العشبة تحسينات كبيرة مقارنة مع تلك التي أعطيت علاجا وهميا، وشهدت تحسينات فيما يتعلق بالأرق، ورشح الأنف والتهاب الحلق، وأظهرت الدراسة أن العشبة قد تزيد من مقاومة العدوى بتحفيز إنتاج الأجسام المضادة والضامة وخلايا الدم البيضاء وبخاصة اللاقمة منها (المرجع 2).

** للوقاية من أمراض البرد: في دراسة أخرى أجريت لمدة ثلاثة أشهر وشملت 107 طالبا، أُعطيَ 54 من المشاركين مقدار 100 ملج من مسحوق العشبة مرتين يوميا، وفي نهاية الدراسة فإن 16 طالب فقط من مجموعة العشبة ظهرت عليهم علامات البرد، مقابل 33 من المجموعة الأخرى، (المرجع 3، 4).

** فائدة عشب أندروجرافيز في حالات الأزمات القلبية: أجرى باحثون من الصين دراسة على الكلاب في المختبر، فأحدثوا لهم أزمة قلبية بزيادة التدفق المفاجئ للأكسجين (الذي يتسبب في ظهور الجذور الحرة التي تلف الأنسجة) وإعطاء كميات عالية من الكالسيوم بشكل غير طبيعي، ثم أعطوا الكلاب جرعة من العقار، وبعد ساعة واحدة انتهت الأزمة القلبية، وانخفض الضرر الذي أحدث لعضلة القلب (المرجع 12).

** منع انسداد الشرايين: وفقا للدراسات التي تمت في الصين، فإن العشبة فعالة في منع تكوين جلطات الدم ومنع إعادة انسداد الشرايين بعد عمل القسطرة، (وهي تقنية تستخدم لعلاج سد الشرايين عن طريق إدخال بالون في الأوعية الدموية المتضررة ثم تضخم لتوسيع الشريان المتضرر)، (المرجع 5).

** إذابة الجلطات: أظهرت أبحاث أخرى أن عشبة أندروجرافيز تنشط انحلال الفبرين، (وهي عملية طبيعية تجري في الجسم، ويتم فيها إذابة الجلطات الدموية)، بالعمل على استرخاء العضلات الملساء في جدران الأوعية الدموية، وبذلك تعمل العشبة على خفض ضغط الدم، (المرجع 6).

** مضاد للسرطان: يستخدم أفضل من العديد من الأدوية التقليدية ولكن من دون آثار جانبية ضارة خلاصات، وهي ذات تأثيرات مُحفزة لإنتاج الخلايا القاتلة للخلايا السرطانية (التي تعمل على قتل الخلايا السرطانية)، وأظهرت الأبحاث نتائج إيجابية فيما يتعلق بخلايا سرطان: المعدة والجلد والبروستاتا وسرطان الثدي في أنابيب الاختبار التي جرت عليها الدراسات (المرجع 7).

** مضاد لسرطان الثدي: وفي الأبحاث الجديدة التي جرت في نيويورك أظهرت الاختبارات المعملية أن خلاصة العشبة قد تمنع نمو خلايا سرطان الثدي فقط (المرجع 8).

** تأثير العشب على مرض السرطان: أظهرت النتائج أن خلاصة العشبة تخلص الجسم من كثير من أنواع العوامل الممرضة مثل: الفيروسات والجراثيم، فتحد بالتالي من انتشار السرطان، وبالإضافة إلى ذلك فإنها تنشط إنتاج الخلايا القاتلة للخلايا السرطانية (التي تعمل على قتل الخلايا السرطانية)، وأظهرت زيادة واضحة في عدد الخلايا القاتلة المضادة لأنواع من السرطان مثل: سرطان الخلايا الحرشفية، سرطان البلعوم الأنفي وسرطان الدم الليمفاوي، وكان المُركب الفعال هو: andrographolide الموجودة في العشبة، ولديها القدرة على قتل الخلايا السرطانية، وكان هذا أعلى من مستويات الفعالية التي أوصى بها المعهد الوطني للسرطان، (مرجع 13، 14).

** مضاد للأمراض المعدية المُسببة للسرطان: أظهرت الدراسات التي أجريت في المختبر على النماذج الحيوانية أن استخدام خلاصة العشبة تُعتبر منبها قويًا للجهاز المناعي بطريقتين:

(1) استجابة محددة مضادة للعوامل الممرضة: بزيادة الأجسام المضادة لمواجهة الجراثيم الغازية.

(2) استجابة مناعية غير محددة: تنشط الخلاصة استجابة الجسم وإنتاج الخلايا تي وبخاصة المُبتلعات، التي تعمل على تدمير الخلايا السرطانية، مما يجعلها فعالة ضد مجموعة متنوعة من الأمراض المعدية والمسببة للسرطان (المرجع 35).

**  حماية الكبد والمرارة: في أربعة دراسات طبية تم اختبار مركبات من العشبة للتأثير الوقائي ضد تسمم الكبد الذي أحدث في الفئران من خلال إعطائهم رابع كلوريد الكربون (أحد المذيبات)، والكحول، أو المواد الكيميائية السامة الأخرى، وهذه المواد الكيميائية تؤدي إلى تلف الكبد عن طريق التسبب في تراكم الدهون بالكبد، وهذه هي العملية التي تنشط بواسطتها الجذور الحرة التي ينتجها هجوم كيماوي وتؤدي إلى تدمير الأغشية الخلوية التي تحيط بخلايا الكبد، وأعطيت خلاصة العشبة للحيوانات في تجربتين منفصلتين قبل ثلاثة أيام من المواد الكيميائية السامة، والنتيجة: كان هناك تأثير كبير في حماية الكبد، ويعزى هذا التأثير إلى قدرة المواد التي تتألف منها العشبة في العمل كمضادة للأكسدة، وهذا اكتشاف مهم لأتباع أسلوب الحياة الغربية، والتي غالبا ما تنطوي على استهلاك كميات كبيرة من الكحول، وهو السم الذي يصيب الكبد بعواقب وخيمة على المدى الطويل، (المراجع 14، 16).

** زيادة تدفق الصفراء: وفي دراسة أخرى فإن خلاصة عشبة أندروجرافيز قد حققت زيادة كبيرة في إنتاج وتدفق الصفراء في الكبد، وتخزين العصارة المرارية وساعدت على الهضم، وفي هذه الحالة Sambiloto كان أكثر فعالية عندما استخدمت مع جرعة إضافية من السيليمارين (Silymarin)، (المرجع 32).

** التقليل من احتمال تكون الحصيات: وذلك بسبب وجود مركب: andrographolides الموجودة في أندروجرافيز، والذي يعمل على تحفيز وتشجيع وظيفة المرارة في التجارب التي تمت على الحيوانات، التي أعطيت المُركب لسبعة أيام متوالية، وأظهرت في تلك الأيام زيادة في تدفق الصفراء، وأملاح الصفراء، والأحماض الصفراوية، وتلك النتائج ترجح وتقلل من احتمال تشكيل حصوة؛ لأنها تساعد على هضم الدهون وتسريع استقلابها، ومن المعروف أن انخفاض كمية الصفراء هي التي هي تسبب تكون الحصيات (سمية اسيتامينوفين)، (المرجع 33).

** مضاد لمرض لايم (lyme disease): وهو مرض تُسببه عضة القراد المنتقل من الحيوانات للإنسان، ويكثر انتشاره في نصف الكرة الشمالي، وفي أمريكا بشكل خاص، وأعراضه: حمى، آلام بالرأس، إرهاق شديد، طفح جلدي)، تأثير خلاصة العشبة على مرضِ لايم: هناك أدلة لعلاج الالتهابات الناتجة عن البكتريا سالبة لجرام مثل: داء داء البريميات (المعروف أيضا باسم: داء ويل، متلازمة ويل، وحمى الشعرى، وهي تصيب الإنسان، وتسبب الحمى والنحافة)، وذلك من خلال العلاج باستخدام خلاصة العشبة، على شكل: حقن، أقراص، خلاصة أو مُركب الأكتون (lactones) المستخلص من العشبة (الخام أو المعزول)، فأفاد بشكل فعال لعلاج داء البريمات، وفي تقييم واحد تم تطبيقه على 35 حالة تم شفاء 31 شخصا منهم.

** خافض للسكر في الدم عن طريق الفم: في الدراسات  التي أجريت في سنغافورة في عام 2000 أظهرت أن العشبة فعالة في كونها مضادة للأكسدة في التجارب على الحيوانات المختبرية، (المرجع 20)، وثبت أيضا من خلال العمل نفسه أن المستخلص يخفض مستويات الجلوكوز في دم الحيوانات المصابة بالسكري، وفي البحوث التي أجريت في الصين مؤخرا (في 2002) فإن نتائجها قد أشارت إلى أن خلاصة العشبة تمنع تشكل جذور الأكسجين الحرة، (مرجع 23)، ونفس النتائج أكدتها نتائج بعض الأبحاث التي أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية أيضا في عام 2002 (مرجع 1).

** خافض للسكر: في ماليزيا في عام 2004 أظهرت نتائج الدراسات تأكيدات رائعة على خصائص مستخلص العشبة في العمل كمضادة للسكري، وأن لديها قدرة كبيرة في تخفيض كبير في تركيز السكر في الدم، (المرجع 7).

** منع فيروس الإيدز من التكاثر: اعتبارا من عام 1991 كان تأثير عشبة أندروجرافيز يظهر في بعض الاختبارات المعملية في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية في كونها فعالة في منع فيروس الإيدز من التكاثر (فيروس نقص المناعة البشرية) (المرجع 11). وفي عام 2000 تم العمل مع متطوعين من البشر في الولايات المتحدة الأمريكية وأظهرت أن العشبة قد عززت آليات الدفاع الطبيعية من الأجسام المضادة عندما كانت تستخدم في ظل غياب الأدوية المضادة للفيروسات، والتي تُعطى عادة للمرضى الذين يعانون نقص المناعة البشرية. وثبت أن المرضى لم يظهر لديهم أية زيادة في نسبة فيروس نقص المناعة البشرية أثناء الدراسة، مشيرا بذلك إلى أن الفيروس أصبح غير قادر على التكاثر (المرجع 21).

** يُعيق العشب سيطرة فيروس المناعة على الخلايا تي: لقد وجد العلماء أن مُستخلص العشبة يُعيق سيطرة فيروس نقص المناعة البشرية على إنزيم السيطرة في بعض خلايا تي، هذا الإجراء هو نفس الذي يفعله مُركب آزيدوثيميدين، وهو دواء يُستخدم في مُعالجة الإيدز، ويشيع مع استخدامه عدد من الآثار الجانبية المُدمرة، بما في ذلك انخفاض عدد كريات الدم، (المرجع 37).

** مُضاد للخصوبة لدى الجنسين (مانع للخصوبة): الدراسة أجريت على الفئران وخلص الباحثون إلى أن مُركب (Antispermatogenic) المستخلص من العشبة يعمل على منع إنتاج الحيامن المنوية أو منع آثار الهورمونات الجنسية المعروفة باسم الاندروجنيات، ويجب ملاحظة أن مستخلصات العشبة لها آثار على الوظائف الإنجابية، وبالتالي لا ينبغي أن تستخدم أيضا خلال فترة الحمل، وأوصى الدارسون بأن تستخدم العشبة فقط لأجل قصير في فترة العلاج، وهذا بسبب محتوى العشبة من المُركبات التي تستخدم كمانع للحمل في الطبيعة، (المرجع 10، 29). وفي إطار فاعلية مُركب (Antispermatogenic) وبعض المُركبات الأخرى المستخلصة من عشبة أندروجرافيز في منع الحمل أثبتت الدراسات التي جرت في هذا الإطار تأثيرها الفعال في: خفض كبير في أوزان الخصيتين، الحويصلات المنوية، حجم البروستاتا، وأعداد الحيامن المنوية (بلغ 42%)، وضعف حركتها التي بلغت مستوى متدني مع طول مدة الاستخدام أدت إلى نسبة عقم 100%، وأما بالنسبة للنساء فهي تؤثر على الغدة النخامية التي تؤثر على عمل الغدة التناسلية (المبيض)، مما يؤدي إلى تأخير الإباضة والحيض، وبذلك تسبب منع الخصوبة بصورة عامة.     

** تأثير العشب على الأجهزة الحيوية بالجسم: أظهرت العديد من الدراسات أن الجواهر الفعالة للعشبة تتوزع بصورة فعالة على نطاق واسع في الجسم، ولاحظت وتركيزات عالية في الجهاز العصبي المركزي و(الدماغ والحبل الشوكي) وغيرها من الأجهزة التي تصلها مع تدفق الدم، بما في ذلك القولون والطحال والقلب والرئتين والكليتين، وفي غضون أقل من ساعتين وجد أن مادة Andrographolides (وهي ضمن الجواهر الفعالة المُكونة للعشبة) تفرز بشكل سريع إلى حد ما من الجسم عبر البول والقناة الهضمية، وفي بعض الدراسات: تتم إزالة 80% من الجسم في خلال ثماني ساعات، وتبقى جرعة من مادة andrographolide تفرز مع معدلات إفراز الجسم ضمن ثمان وأربعين ساعة، أي أن جرعة يومية مطلوبة للفعالية. (المرجع 37).

** مُضاد للإسهال الجرثومي: يتم استخدام مستخلص العشبة في تخفيف الإسهال المرتبط بالعدوى الجرثومية القولونية(المرجع 37).

** مُضاد للدوسنتاريا (الزحار):  في دراسةِ واحدة تمت باستخدام العشبة حيث أعطيت إلى 1611 شخص مريض بالدوسنتاريا البكتيرية و 955 شخص يُعانون من الإسهال. فأظهرت النتائج الفعالية الشاملة مع 91.3% من عدد الأشخاص المرضى الذين جرت عليهم الدراسة (المرجع 37).

** الغدة الدرقية: وفي حالة فردية جرت على سيدة في الأربعينات تناولت مُستخلص عشبة أندروجرافيز لمعالجة الغدة الدرقية والكيس الدرقي، وذلك بعد فترة طويلة من العلاج بالأدوية التقليدية، فبدأت برحلة علاجية مع العشبة فقط، بعد أن سمعت بخصائصها العلاجية، أحضرت أوراق العشبة وجففتها وسحقتها ووضعتها في كبسولات لتكون قادرة على ابتلاعها (لمرارتها الشديدة)، وبعد حوالي شهرين من الاستخدام يوميا (كأنه مقوياتها المعتادة) شعرت بتحسن كبير، فخضعت للفحص حيث وجد الأطباء أن كل شيء قد عاد لوضعه الطبيعي، وهي لم تأخذ أي دواء آخر غير مسحوق العشبة.

الجرعات والمقادير العلاجية لعشبة أندروجرافيز


** الجرعة المُمكنة (العادية) من خلاصة أندروجرافيز للشخص العادي هي: 400 ملج، 3 مرات يوميا، لمدة يمكن أن تصل من: 7 إلى 10 أيام متواصلة أو أكثر بحسب الحالة، وهي الجرعة المُوصى بها من أغلب الدراسات التي جرت في معظم التجارب السريرية حتى الآن، ولا سيما لالتهابات الجهاز التنفسي.

** ويُوصى بمسحوق الأوراق: الجرعة النموذجية اليومية تتراوح من: 500 إلى 3000 ملج، ويمكن تقسيمها على ثلاث مرات يوميا.

   

** الشاي: لمشاكل الجهاز الهضمي، والجرعة النموذجية هي ملعقة واحدة صغيرة من العشب في كوب من الماء، المغلي، وتختمر لمدة من: 5 إلى 10 دقائق ، ويتم تناولها مع وجبات الطعام (وليس على معدة خاوية).

** الجرعة المقاومة للسرطان وفيروس نقص المناعة المكتسبة تتراوح بين 1000 إلى 2000 ملج يوميا.

** الكبسولة الواحدة من مسحوق أوراق عشبة أندروجرافيز تتراوح من: 400 إلى 500 ملج.

** يجب تخزين العبوات المحكمة محمية من الضوء والحرارة.


المحـاذير والاحتياطات والآثار الجانبية

** عشبة أندروجرافيز (Andrographis Paniculata): تعتبر آمنة بقدر معقول مع قليل من الآثار الجانبية:

** في النظم التقليدية الإندونيسية للشفاء (Jamu)، منذ فترة طويلة يُنظر إلى العشبة على أنها آمنة جدا.

** في الطب الصيني، وتايلند، والهند، كان دائما يُنظر إليها على أنها آمنة.

** عندما بدأ العلماء بالتحقق من سلامة العشبة وعمل دراسات لتحديد السمية الرسمية في النماذج الحيوانية والتجارب السريرية البشرية المؤكدة التي أثبتت أن المركبات التي تحتويها العشبة ذات سمية منخفضة للغاية.

** في التجارب السريرية التي أجريت على الأطفال ما بين سن: 4 و 11 كانت العشبة فعالة وآمنة.

** لا يُوصى باستخدام العشبة مع أطفال أقل من سن: 4 سنوات (لعدم شمولهم في الدراسات التي أجريت).

** لا يُوصى باستخدام الحوامل للعشبة: نوصي جميع النساء بتجنب استخدامها أثناء فترة الحمل كاجراء وقائي؛ لأن العشبة تحتوي على مركبات لها سمية منخفضة للغاية، قد تؤثر أو ربما يكون لها تأثير يمكن أن يجهض الحمل. 

** ومن غير المعروف السلامة أثناء الرضاعة. ولكن العشبة ذات تأثر عكسي خافض لهورمونات الخصوبة.

** قد تعمل العشبة على زيادة نسبة الجلوكوز التي من شأنها أن تعزز (على نحو غير ملائم) خفض نسبة السكر في الدم.

** العشبة أحدثت آثارًا جانبية في الدراسات التي أجريت لمعالجة فيروس الإيدز عند تناول جرعة مقدارها 10 ملغ من مسحوق العشبة لكل كيلوغرام من وزن الجسم أو ما يقرب من 12 مرة أكثر من الجرعة الموصى بها.

** نوصي استخدام العشبة بحذر مع المرضى الذين يتناولون أدوية للتخثر مثل: الوارفارين (الكومادين®) أو الهيبارين®، أو الأدوية المضادة لتجمع الصفيحات مثل: ايبوبروفين (موترين®، أدفيل®)، حيث يمكن للعشبة أن تسبب تثبيط تجميع الصفيحات الدموية.

** العشبة مُضاد للخصوبة لدى الجنسين (مانع للخصوبة): الدراسة أجريت وذكرناها أعلاه تفصيليًا، (المرجع 10، 29).

** في الأبحاث التي أجريت على مدى سنوات عديدة أكدت أن سمية المركبات التي تحتويها العشبة منخفضة للغاية، وفي الفئران التي حصلت على نقاط من الفم بمقدار 10 ملجم / كجم من وزن الجسم، مرة واحدة يوميا لمدة سبعة أيام، ولم يمت أحد من الفئران، وعلى الرغم من الجرعة العالية التي أدت إلى خفض نشاط الأعضاء، إلا أن الكلى والكبد والطحال والقلب، ظلت تعمل طبيعية بنشاط منخفض، (المرجع 27).

** وتم حقن الأرانب في الوريد بكمية تساوي: 10 ملجم / كجم من وزن الجسم، مرة واحدة يوميا لمدة سبعة أيام، فأظهرت نتائج الاختبار القلب، والكبد والكلى والطحال ظلت تعمل بشكل طبيعي في تلك الحيوانات، (المرجع 28).

** وفي مناسبات نادرة تم الإبلاغ عن زيادة خفقان القلب والدوخة من قبل بعض الناس الذين يستخدمون خلاصة العشبة، شأن البعض الذين يكون لديهم حساسية أو رد فعل لمركبات عشبة أندروجرافيز، كما هو الحال مع جميع الأعشاب، والحساسية المرتبطة بالعشبة تتراوح بين طفح جلدي طفيف والقيء، وفي تلك الحالات النادرة يجب تجنب استخدامها.


للمزيد يُمكن تنزيل ملف كامل مُكون من 12 صفحة عن العشبة، نرجو أن تضغـط هنـا

المصـادر والمراجـع: REFERENCES

1) Kulichenko LL, Kireyeva LV, Malyshkina EN, et al. A randomized, controlled study of Kan Jang versus amantadine in the treatment of influenza in Volgograd. J Herb Pharmacother 2003;3(1):77-93.

2) Gabrielian ES, Shukarian AK, Goukasova GI, et al. A double blind, placebo-controlled study of Andrographis paniculata fixed combination Kan Jang in the treatment of acute upper respiratory tract infections including sinusitis. Phytomedicine 2002;9(7):589-597.

3) Caceres DD, Hancke JL, Burgos RA, Sandberg F, Wikman GK. Use of visual analogue scale measurements (VAS) to asses the effectiveness of standardized Andrographis paniculata extract SHA-10 in reducing the symptoms of common cold. A randomized double blind-placebo study. Phytomedicine. 1999 Oct;6(4):217-23.

4) Caceres DD, Hancke JL, Burgos RA, et al. Prevention of common colds with Andrographis paniculata dried extract: A pilot double blind trial. Phytomedicine 1997;4:101-104.

5) Amroyan E, Gabrielian E, Panossian A, et al. Inhibitory effect of andrographolide from Andrographis paniculata on PAF-induced platelet aggregation. Phytomedicine 1999;6(1):27-31

6) Raj RK. Screening of indigenous plants for anthelmintic action against human Ascaris lumbricoides: Part--II. Indian J Physiol Pharmacol 1975;19(1):

7) Chen JH, Hsiao G, Lee AR, et al. Andrographolide suppresses endothelial cell apoptosis via activation of phosphatidyl inositol-3-kinase/Akt pathway. Biochem Pharmacol 2004;67(7):1337-1345.

8) Kumar RA, Sridevi K, Kumar NV, et al. Anticancer and immunostimulatory compounds from Andrographis paniculata. J Ethnopharmacol 2004;92(2-3):291-295.

9) Rajagopal S, Kumar RA, Deevi DS, et al. Andrographolide, a potential cancer therapeutic agent isolated from Andrographis paniculata. J Exp Ther Oncol 2003;3(3):147-158.

10) Borhanuddin M, Shamsuzzoha M, Hussain AH. Hypoglycaemic effects of Andrographis paniculata Nees on non-diabetic rabbits. Bangladesh Med Res Counc Bull 1994;20(1):24-26.

11) Husen R, Pihie AH, Nallappan M. Screening for antihyperglycaemic activity in several local herbs of Malaysia. J Ethnopharmacol 2004;95(2-3):205-208.

12) Choudhury BR, Poddar MK. Andrographolide and kalmegh (Andrographis paniculata) extract: in vivo and in vitro effect on hepatic lipid peroxidation. Methods Find Exp Clin Pharmacol 1984;6(9):481-485.

13) Handa SS, Sharma A. Hepatoprotective activity of andrographolide against galactosamine & paracetamol intoxication in rats. Indian J Med Res 1990;92:284-292.

14) Handa SS, Sharma A. Hepatoprotective activity of andrographolide from Andrographis paniculata against carbontetrachloride. Indian J Med Res 1990;92:276-283.

15) Shukla B, Visen PK, Patnaik GK, et al. Choleretic effect of andrographolide in rats and guinea pigs. Planta Med 1992;58(2):146-149.

16) Kapil A, Koul IB, Banerjee SK, et al. Antihepatotoxic effects of major diterpenoid constituents of Andrographis paniculata. Biochem Pharmacol 1993;46(1):182-185.

17) Calabrese C, Berman SH, Babish JG, et al. A phase I trial of andrographolide in HIV positive patients and normal volunteers. Phytother Res 2000;14(5):333-338.

18) Najib Nik AR, Furuta T, Kojima S, et al. Antimalarial activity of extracts of Malaysian medicinal plants. J Ethnopharmacol 1999;64(3):249-254.

19) Dua VK, Ojha VP, Roy R, et al. Anti-malarial activity of some xanthones isolated from the roots of Andrographis paniculata. J Ethnopharmacol 2004;95(2-3):247-251.

20) Akbarsha MA, Murugaian P. Aspects of the male reproductive toxicity/male antifertility property of andrographolide in albino rats: effect on the testis and the cauda epididymidal spermatozoa. Phytother Res 2000;14(6):432-435.

21) Iruretagoyena MI, Tobar JA, Gonzalez PA, et al. Andrographolide interferes with T cell activation and reduces experimental autoimmune encephalomyelitis in the mouse. J Pharmacol Exp Ther 2005;312(1):366-372.

22) Guo Z, Zhao H, Fu L. Protective effects of API0134 on myocardial ischemia and reperfusion injury. J Tongji Med Univ 1996;16(4):193-197.

23) Wang DW, Zhao HY. Prevention of atherosclerotic arterial stenosis and restenosis after angioplasty with Andrographis paniculata nees and fish oil. Experimental studies of effects and mechanisms. Chin Med J (Engl ) 1994;107(6):464-470.

24) Chiou WF, Lin JJ, Chen CF. Andrographolide suppresses the expression of inducible nitric oxide synthase in macrophage and restores the vasoconstriction in rat aorta treated with lipopolysaccharide. Br J Pharmacol 1998;125(2):327-334. .

25) Muangman V, Viseshsindh V, Ratana-Olarn K, et al. The usage of Andrographis paniculata following Extracorporeal Shock Wave Lithotripsy (ESWL). J Med Assoc Thai 1995;78(6):310-313.

26) Melchior J, Spasov AA, Ostrovskij OV, et al. Double-blind, placebo-controlled pilot and phase III study of activity of standardized Andrographis paniculata Herba Nees extract fixed combination (Kan jang) in the treatment of uncomplicated upper-respiratory tract infection. Phytomedicine 2000;7(5):341-350.

27) Hancke J, Burgos R, Caceres D, et al. A double-blind study with a new monodrug Kan Jang: decrease of symptoms and improvement in the recovery from common colds. Phytother Res 1995;9:559-562.

28) Caceres DD, Hancke JL, Burgos RA, et al. Use of visual analogue scale measurements (VAS) to asses the effectiveness of standardized Andrographis paniculata extract SHA-10 in reducing the symptoms of common cold. A randomized double blind-placebo study. Phytomedicine 1999;6(4):217-223.

29) Amaryan G, Astvatsatryan V, Gabrielyan E, et al. Double-blind, placebo-controlled, randomized, pilot clinical trial of ImmunoGuard--a standardized fixed combination of Andrographis paniculata Nees, with Eleutherococcus senticosus Maxim, Schizandra chinensis Bail. and Glycyrrhiza glabra L. extracts in patients with Familial Mediterranean Fever. Phytomedicine 2003;10(4):271-285.

30) Melchior J, Palm S, Wikman G. Controlled clinical study of standardized Andrographis paniculata extract in common cold-a pilot trial. Phytomedicine 1996;34:315-318.

31) Spasov AA, Ostrovskij OV, Chernikov MV, et al. Comparative controlled study of Andrographis paniculata fixed combination, Kan Jang and an Echinacea preparation as adjuvant, in the treatment of uncomplicated respiratory disease in children. Phytother Res 2004;18(1):47-53.

32) Coon JT, Ernst E. Andrographis paniculata in the treatment of upper respiratory tract infections: a systematic review of safety and efficacy. Planta Med 2004;70(4):293-298.

33) Thamlikitkul V, Dechatiwongse T, Theerapong S, et al. Efficacy of Andrographis paniculata, Nees for pharyngotonsillitis in adults. J Med Assoc Thai 1991;74(10):437-442.

34.) Zhang CY, Tan BK. Hypotensive activity of aqueous extract of Andrographis paniculata in rats. Clin Exp Pharmacol Physiol 1996;23(8):675-678.

35.) Choudhury BR, Poddar MK. Andrographolide and kalmegh (Andrographis paniculata) extract: effect on intestinal brush-border membrane-bound hydrolases. Methods Find Exp Clin Pharmacol 1985;7(12):617-621.

36) Yu BC, Hung CR, Chen WC, et al. Antihyperglycemic effect of andrographolide in streptozotocin-induced diabetic rats. Planta Med 2003;69(12):1075-1079

37) Guo ZL, Zhao HY, Zheng XH. An experimental study of the mechanism of andrographis paniculata nees (APN) in alleviating the Ca(2+)-overloading in the process of myocardial ischemic reperfusion. J Tongji Med Univ 1995;15(4):205-208.

38) Hidalgo MA, Romero A, Figueroa J, et al. Andrographolide interferes with binding of nuclear factor-kappaB to DNA in HL-60-derived neutrophilic cells. Br J Pharmacol 2005;144(5):680-686.

39) Shen YC, Chen CF, Chiou WF. Andrographolide prevents oxygen radical production by human neutrophils: possible mechanism(s) involved in its anti-inflammatory effect. Br J Pharmacol 2002;135(2):399-406.

40) Chiou WF, Chen CF, Lin JJ. Mechanisms of suppression of inducible nitric oxide synthase (iNOS) expression in RAW 264.7 cells by andrographolide. Br J Pharmacol 2000;129(8):1553-1560.

41) Batkhuu J, Hattori K, Takano F, et al. Suppression of NO production in activated macrophages in vitro and ex vivo by neoandrographolide isolated from Andrographis paniculata. Biol Pharm Bull 2002;25(9):1169-1174

42) Panossian A, Davtyan T, Gukassyan N, et al. Effect of andrographolide and Kan Jang--fixed combination of extract SHA-10 and extract SHE-3--on proliferation of human lymphocytes, production of cytokines and immune activation markers in the whole blood cells culture. Phytomedicine 2002;9(7):598-605.

43) Basak A, Cooper S, Roberge AG, et al. Inhibition of proprotein convertases-1, -7 and furin by diterpines of Andrographis paniculata and their succinoyl esters. Biochem J 1999;338 ( Pt 1):107-113

44) Panossian A, Hovhannisyan A, Mamikonyan G, et al. Pharmacokinetic and oral bioavailability of andrographolide from Andrographis paniculata fixed combination Kan Jang in rats and human. Phytomedicine 2000;7(5):351-364

45) Poolsup N, Suthisisang C, Prathanturarug S, et al. Andrographis paniculata in the symptomatic treatment of uncomplicated upper respiratory tract infection: systematic review of randomized controlled trials. J Clin Pharm Ther 2004;29(1):37-45.

46) Prajjal K. Singha, S. Roy and S. Dey, Antimicrobial activity of Andrographis paniculata, Fitoterapia Volume 74, Issues 7-8, December 2003, Pages 692-694

47) Limsong J, Benjavongkulchai E, Kuvatanasuchati J. Inhibitory effect of some herbal extracts on adherence of Streptococcus mutans. J Ethnopharmacol. 2004 Jun;92(2-3):281-9.

48) Puri A, Saxena R, Saxena RP, Saxena KC, Srivastava V, Tandon JS. Immunostimulant agents from Andrographis paniculata. J Nat Prod. 1993 Jul;56(7):995-9.


زوروا صفحتنا على الفيسبوك:

عناوين وكلاء شركة DXN حـول العـالم

ASIA

AFRICA

Singapore Nepal Indonesia Bangladesh Ethiopia
Sri Lanka Oman Jordan Bahrain Kenya
Taiwan Pakistan Kuwait China Mauritius
Thailand Philippines Malaysia Hong Kong South Africa
Yemen Qatar Middle East India Egypt
  Russia Mongolia Saudi Arabia Sudan
EUROPE OCEANIA THE AMERICAS
Hungary Australia Peru Colombia
    Mexico U.S.A.
    Puerto Rico Canada

من مُنتجـات شـركة DXN العالميَّة

عـرف الأسـد

 
مسـحوق الريشـي

 
طحلب الإسـبرولينا


أندرو - جي

 
ألياف ميكـو فيـجي

 
كورديسبس الطاقـة


حبوب لقاح النحل
 
فطر شيتاكي

 
عشبة الكركديه


مشـروبات صحيَّـة
 
مُستحضرات تجميـل

 
العناية الشخصية


شعارنا: عالم واحد.. سوق واحد

الـعودة للأعـلى
Share/Bookmark
*** جميع البيانات الموجودة على هذا الموقع من معلومات طبية أو نصائح صحية أو تعريفات بمنتجات DXN  تعتبر معلومات ثقافية تعليمية دعائية بالدرجة الأولى، ولا تستخدم بغرض تشخيص أو علاج أية حالة مرضية دون إشراف الطبيب المعالج، وليست لدينا النية مستقبلاً لإحلالها كبديل للكشف الطبي... إدارة الموقع ***

Site Designed by: Business Men Forum Group

Beginning of  The Site:

at 18 May 2013

Copyright © 2015, All rights reserved.